“الكلاب الضالة” تثير غضب الأهالي في مدينة أبو سمبل.. والصحة: وفرنا الأمصال – مصراوي


08:01 م


الإثنين 14 أكتوبر 2019

أسوان – إيهاب عمران:

تزايدت شكاوى أهالي في مدينة أبو سمبل السياحية بأسوان، من انتشار الكلاب الضالة، وذلك بعدما شهدت قرى وشوارع المدينة خلال الفترة الأخيرة العديد من حوادث العقر، والتي وصلت لأكثر من 80 حالة خلال شهر سبتمبر الماضي.

“مصراوي” رصد شكاوى الأهالي في المدينة السياحية، ومطالبهم بالتخلص من المشكلة، التي وصفها أهالي في المدينة أنها باتت تمثل ظاهرة سلبية أمام الحركة السياحية.

أحمد محجوب، أحد أهالي مدينة أبو سمبل، أكد أن انتشار الكلاب الضالة أصبح ظاهرة في المدينة، حتى المنطقة القريبة من المعبد والتي تشهد اقبالا كبيرًا من السياح، إلا أنها أصبحت مرتعًا للكلاب الضالة، ما يمثل خطرًا حقيقيًا يهدد الكبار والصغار، وتمثل مظهرًا لا يليق أمام السياح.

وشاركه الرأي، محمد عبد الله، من أهالي قرية عبد القادر، مشيرًا إلى أن العديد من الأطفال في مدينة أبو سمبل وقراها تعرضوا لحالات عقر.

وتابع: “أصبحنا نحبس الأطفال في المنزل خوفًا من عقر الكلاب لهم أثناء لعبهم في الشارع أو ذهابهم وعودتهم من المدرسة.

وتسأل “عبد الله” عن دور الحملات التي ينظمها الطب البيطري ومجلس المدنية للقضاء على الكلاب الضالة.

وأشارت هبة حسن، مدرسة، إلى أن مدينة أبو سمبل كانت تنعم وما تزال بالهدوء والجمال والنظافة، إلا أن الآونة الأخيرة شهدت تفاقم ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، والتي أصبحت تمثل مصدر رعب للأهالي، خاصة السيدات والأطفال وصورة سيئة للمدينة الجميلة أمام السياح، وخاصة أننا على موعد بعد أسبوع مع مهرجان تعامد الشمس على معابد أبو سمبل.

من جانبه قال الدكتور محمد أبو الوفا مدير عام مستشفى أبو سمبل الدولي، إن المستشفى استقبل خلال شهر سبتمبر الماضي أكثر من ٤٠ حالة تعرض لعقر الكلاب، ووفرنا الطعوم اللازمة للحالات بالإضافة إلى المتابعة الدورية لاستكمال الجرعات، كما عملنا على توفير مصل الأمينوجلوبين الخاص بحالات العقر بمناطق الوجه والرقبة، بالتعاون مع إدارة الطب الوقائي في أسوان تيسيرًا على أهالي المدينة، لافتًا إلى أنه جرى اعتماد المستشفى كمركز لعلاج العقر بمحافظة أسوان.

وأشار “أبو الوفا” أن هناك العديد من الحالات التي جرى تسجيلها وعلاجها في الوحدات الصحية الموجودة بقرى أبو سمبل.

وأضاف الدكتور مصطفى أبو المجد مدير إدارة الطب الوقائي بأسوان، أن علاج عقر الكلب ينقسم إلى “مصل ولقاح”.

وتابع، اللقاح عبارة عن 5 حقن تؤخذ الحقنة الأولى في اليوم الأول للإصابة والثانية بعد 3 أيام، والثالثة بعد 7 أيام، والرابعة بعد 24 يوم والأخيرة بعد 28 يوم، والمصل فهو عبارة عن أجسام مضادة جاهزة يتم إعطائها للحالات الشديدة وإصابات الرأس الوجه، ويتم بعدها أخذ اللقاح.

وناشد “أبو المجد” المواطنين بسرعة التوجه لأقرب وحدة صحية أو مستشفى في حالة التعرض لعقر أو “خربشة الكلاب” لأن العلاج سهل وبسيط وبالمجان، محذرا من التراخي في الحصول على المصل أو اللقاح، والذي ربما يؤدي عدم تناوله إلى الوفاة مباشرة.

على الجانب الآخر أكد مصدر بمديرية الطب البيطري بأسوان، على أن حملات مكافحة الكلاب الضالة مستمرة ولكن للأسف كمية المبيدات التي يتم صرفها لمديرية الطب البيطري بأسوان لا تكفي سوى 6 أشهر فقط.

وأضاف، أن المديرية تسلمت العام الماضي، 3 كيلو جرام فقط من المبيدات، لافتًا إلى أنها كمية قليلة جدًا لمواجهه ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، خاصة بعد توقف عمل “السماوي” الذي كان يستخدم الخرطوش بعد رفض جمعيات الرفق بالحيوان لاستخدامه.

Be First to Comment

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.